من الذين نختارهم

تطبق منظمة علِّم لأجل قطر منهجاً شاملاً عند إقرار نتيجة طلبات الانتساب، يتوافق مع رؤيتها ورسالتها. لذلك، تتمحور جميع التمارين المحددة حول قدرة المرشحين المحتملين على إلهام وتشجيع الطلاب، حيث أنه/ها سيؤدون دوراً مؤثراً كأستاذ بدوام كامل في إحدى المدارس المستقلة الشريكة.

لذلك، نبحث عن المرشحين الذين يظهرون الصفات التالية:

  • إيمان عميق بقدرات الطلاب والتزام بتوفير الفرص أمامهم
  • إظهار القدرة على القيادة خلال مجموعة ظروف مختلفة
  • تحقيق إنجازات مهمة في المجال الأكاديمي، والمهني، والنشاطات اللاصفية، و/ أو الأنشطة التطوعية.
  • المثابرة في مواجهة التحديات، والقدرة على التكيف مع الظروف المتغيرة.
  • رغبة قوية في القيام بكل ما يلزم لتحسين وتطوير الذات والمجتمع المحيط
  • مهارات ممتازة في التفكير النقدي
  • قدرات ممتازة على تحفيز الآخرين
  • احترام تجارب الأفراد المتنوعة، والقدرة على العمل بفعالية مع الناس من مختلف الخلفيات.
  • التزام طويل الأجل للوصول إلى الأهداف ورغبة قوية في التحسين والتطوير في المجالين المهني والشخصي.

تعمل "علِّم لأجل قطر" على تقديم حلول بديلة لتحديات التعليم التي تواجه الطلاب في قطر عن طريق إتاحة فرصة فريدة أمام الخريجين والمهنيين الشبان الذين لا يتمتعون بخبرة سابقة في التدريس، حيث تعمل على تهيئتهم وإعدادهم لدخول فصول التدريس لرد الجميل للمجتمع.

لذلك نحرص على جذب المواهب الشابة من المجالات والقطاعات الأخرى إلى قطاع التعليم، لضخ دماء جديدة وزيادة عدد العاملين في مجال التعليم في قطر. كما نستقطب المهنيين الشباب لينقلوا خبراتهم العملية في مجالاتهم المختلفة إلى الفصل الدراسي.

*لا نستقبل، حالياً، طلبات الانتساب من الأساتذة الحاليين أو السابقين، ولا من الأشخاص الذين يحملون شهادة جامعية في مجال التعليم. والهدف من ذلك هو العمل على جذب المواهب من خارج المجال التعليمي للانضمام إليه لتحقيق المنفعة الأكبر للشباب الذين يمثلون قادة المستقبل في قطر.