مشاركة "علم لأجل قطر" في مؤتمر القمّة العالمي للابتكار في التعليم – وايز 2015

أحد, 25 أكتوبر 2015

تتضمن مشاركة "علم لأجل قطر" في مؤتمر القمّة العالمي للابتكار في التعليم – وايز 2015 يومي 4 و5 نوفمبر التواجد في "منطقة تعرّف على قطر"، وجلسة نقاشية، و"مختبر التعليم".

تتضمن مشاركة "علِّم لأجل قطر" في مؤتمر القمّة العالمي للابتكار في التعليم – وايز 2015 يومي 4 و5 نوفمبر التواجد في "منطقة تعرّف على قطر"، وجلسة نقاشية، ومحاكاة حصة دراسية في "مختبر التعليم".

تمثل مشاركة " علِّم لأجل قطر " كمنظمة غير حكومية تعمل على أن تكون جزءاً من الحل لبعض التحديات التي يواجهها الطلاب في قطر فرصة سانحة للتواصل والتعاون مع الأفراد والمؤسسات التي تسعى لتحقيق أهداف مماثلة من القطاعين العام والخاص، من أجل تقديم التوصيات ومناقشة الحلول للتحديات التي تواجه منظومة التعليم على المستوى المحلي والعالمي.

ولأن إصلاح التعليم والابتكار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وقطر يمثل الموضوع الرئيسي في مؤتمر القمة لهذا العام، تأتي مشاركة " علِّم لأجل قطر " كمبادرة محلية قطرية أساسية لتسليط الضوء على التقدم الذي تم إحرازه وبعض التحديات التي تواجهها دولة قطر.

تشارك "علِّم لأجل قطر" في قمة هذا العام في جلسة نقاشية بعنوان "تأهيل المعلمين من أجل تعليم متميز" والتي تقام يوم الخميس 5 نوفمبر بين الساعة 10:45 صباحاً والساعة 12:00 ظهراً. وتركز الجلسة على أهمية المُعلّم المؤهل والمُدرّب الذي يقوم بوظيفته بحماس وشغف باعتباره الركيزة الأساسية التي يقوم عليها صرح التعليم الراقي. تناقش الجلسة طرق جذب أفضل الكوادر من المُعلّمين وتدريبهم والاحتفاظ بهم، وتأثير ذلك على صناع القرار. يشارك في الجلسة السيد محمد عبد الله فخرو، الرئيس التنفيذي لمنظمة "علِّم لأجل قطر"، والبروفيسور تان أوون سينغ، مدير المعهد الوطني للتعليم في سنغافورة، والسيدة ميرفي جانسون، مديرة برنامج الشراكة التعليمية بمؤسسة (أمنية) الفنلندية . ويدير الجلسة جريج توبو، الصحفي المتخصص في شؤون التعليم في جريدة "يو إس إيه توداي".

علاوة على ذلك، تشارك "علِّم لأجل قطر" في "منطقة تعرّف على قطر"، التي تقام يوم الأربعاء 4 نوفمبر من الساعة 11 صباحاً إلى الساعة 4 عصرً، ويوم الخميس 5 نوفمبر من الساعة 10:30 صباحاً حتى الساعة 2:30 ظهراً. "منطقة تعرّف على قطر"، تقع في المجلس الذي أقيم على هيئة ردهة مخصصة لمنظمة "علِّم لأجل قطر". وتتيح المنطقة للمشاركين في مؤتمر "وايز" الفرصة للتواصل والتحاور مع الموظفين والمنتسبين ومعرفة المزيد عن المنظمة، ورسالتها، والتحديات التي تواجهها، وإنجازاتها حتى الآن.

وأخيراً تشارك "علِّم لأجل قطر" في "مختبر التعليم"، وهو منطقة مخصصة لتبادل الخبرات العملية التفاعلية من أجل تعلم مهارات الإبداع التي يحتاجها العالم المعاصر.

سنويًا ومنذ 2009، يجتمع تحت مظلة مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم "وايز" في العاصمة القطرية الدوحة بعض أكثر الخبراء وصناع القرار والتربويين تأثيرًا في العالم، لإيجاد سبل مبتكرة لتحسين التعليم في جميع أنحاء العالم، واكتشاف اتجاهات جديدة رائدة ومواجهة تحديات التعليم من خلال إجراءات ملموسة.

توفر القمة جواً مريحًا لإجراء نقاشات تفاعلية مع المتحدثين والخبراء وأعضاء مجتمع "وايز"، حيث تتاح للحضور فرصة التعاون وتبادل أفضل الخبرات وتحفيز التفكير من خلال المناظرات والاجتماعات التفاعلية. وتسلط الاجتماعات المتخصصة الضوء على الخبرات والمشاريع المبتكرة.